منتدى قبيــــــــــــــــــلة كعـــــــــــــــــــــب الرسمـــــــــــــــــــــــي
¨°o.O ( ..^ موقع ومنتديات قبيلة كعب الرسمي ^.. ) O.o°¨
يرحـــــــــــــــب بالضــــــــــــــــــــيوف الكــــــــــــــــــــــــرام

أهلاً وسهلاَ بك أخي ،، اختي الكريم ،، ..

حللتِ أهلاً .. ووطئتِ سهلاً ..
ياهلا بك بين إخوانكِ وأخواتك ..
ان شاء الله تسمتعي معــانا ..
وتفيدي وتستفيدي ..
وبانتظار مشاركاتـك وابداعاتـك ..
ســعداء بتـواجـدك معانا .. وحيـاك الله

ماذا تعرف عن الاحواز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ماذا تعرف عن الاحواز

مُساهمة من طرف رحيم الكعبي في الجمعة نوفمبر 02, 2012 4:04 am


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أبدأ كلامي بالحديث عن الأحواز



مساحة الأرض الأحوازية :-
تبلغ مساحة الأحواز 375.000 الف كيلو متر مربع
وبهذا لو كانت ناجية من الإحتلال الصفوي لكانت ثالث الدول الخليجية مساحة لتكون الأولى المملكة العربية السعودية و تليها العراق ثم المملكة الأحوازية

أول أرض خليجية أكتشف فيها النفط هي الأرض الأحوازية

تضراس الأرض الأحوازية :-
ومن دراسة الظواهر الجغرافية للأحواز ، يتضح لنا أن الأحواز سطحها سهل منبسط متشابه في جميع أجزائه ، تشقه عدة أنهار ، وتتخلل بعض أقسامه أهوار ومستنقعات . أما الاراضي البعيدة عن الانهار فهي صحراوية قاحلة تغمر السباخ بعض اقسامها .

أجزاء الأحواز بعد الإحتلال :-

- (11.000 كم مربع ) أحد عشرة ألف كيلومتر مربع اقتطعت من الجزء الجنوبي للأحواز وضمت الى محافظة فارس .
2- ( 10.000 كم مربع ) عشرة آلاف كيلومتر مربع اقتطعت من الجزء الشرقي للأحواز وضمت الى محافظة أصفهان .
3- ( 4.4000 كم مربع ) أربعة آلاف وأربعمائة كيلومتر مربع اقتطعت من الجزء الشمالي للأحواز وضمت الى محافظة لورستان .
وبذلك يكون مجموع مساحات الاراضي الاحوازية المقتطعة من الأحواز( 25.400 كم مربع ) خمسة وعشرين ألف وأربعمائة كيلومتر مربع ، وبهذا تقلصت مساحة الأحواز الكلية من (370.000 كم مربع ) ثلاثمائة وسبعين ألف كيلومتر مربع الى (344.600 كم مربع ) ثلآثمائة واربع واربعين ألف وستمائة كيلومتر مربع .

الحدود :-
يحد الأحواز من الغرب محافظتا البصرة وميسان ( العمارة ) العراقيتان ، ومن الشرق والشمال جبال البختيارية التي هي جزء من سلسلة جبال زاجروس التي تعتبر الحاجز الجغرافي الطبيعي الذى يفصل بين الأحواز وايران ويجعل منهما منطقتين مختلفتين تماما فى الخصائص الجيولوجية والطوبوغرافية والحياتية ، اذ أن ايران عبارة عن هضبة تحيط بها حافات من السلاسل الجبلية الضخمة ونفصلها عن الخارج ليس فيها من جميع جهاتها تقريبا ولا سيما الجهة المحاذية للأحواز التي تتكون من عدد من السلاسل المتصلة الشاهقة الارتفاع التي ممرات سهلية الاجتياز ، بل تتخللها وديان ضيقة تنحدر بشدة نحو سفوحها

الموقع :-
تقع الأحواز الى الجنوب الشرقي من العراق ، وتشكل القسم الشمالي الشرقي من الوطن العربي ، وتطل على رأس وشرق الخليج العربي وشط العرب من خلال حدودها الجنوبية ، وهي محصورة بين خطي العرض درجة شمالا وبين خطي الطول درجة شرقا

الأنهار :-
الأنهار في الأحواز كثيرة ، وأهمها نهر كارون وهو أكبرها أيضا والوحيد بينها الصالح للملاحة ، ينبع من جبال البختيارية ويصب في شط العرب حيث تقع مدينة المحمرة ، كما تقع مدينة الأحواز في وسطه ، ويبلغ طوله زهاء (1300 كيلومتر ) ، وأهم روافده نهر الد ز ( كارون الأسفل ) الذى تقع مدينة د زفول على ضفته اليسرى ، ونهر الميناو - د بيس - الذى يعد أحد روافد كارون المهمة في شرقي مدينة الأحواز . أما نهر الكرخة فاءنه ينبع من جبال بشتكوه ويصب في هور الحويزة . وهناك نهر الجراحي ، وهو نهر كبير يصب في هور الفلاحية ويبعد عن الأحواز ( 38 كيلومترا ) .

وهناك أنهار أخرى في الأحواز قليلة الأهمية ، منها كركر وشاوور وعجيرب ولوره وشطيط .


تسمية الأحواز:-
للإقليم عدد من التسميات، مثل: "الأحواز والأهواز وعربستان وخوزستان".
ولكل مسمى تفسير.

فالأحواز هي جمع لكلمة "حوز"، وهي مصدر للفعل "حاز"، بمعنى الحيازة والتملك، وهي تستخدم للدلالة على الأرض التي اتخذها فرد وبين حدودها وامتلكها. و"الحوز" كلمة متداولة بين أبناء الأحواز فمثلا يقولون هذا حوز فلان، أي هذه الأرض معلومة الحدود ويمتلكها فلان. وعند الفتح الإسلامي لفارس أطلق العرب على الإقليم كله لفظة "الأحواز"، وأطلقوا على العاصمة سوق الأحواز للتفريق بينهما.

وكلمة الأهواز هي نفسها الأحواز، هكذا ينطقها الفرس؛ لأن اللسان الفارسي عند نطق "الحاء" يقلبها إلى "هاء".


وقد وردت لفظة الأهواز في أشعار العرب فنجد جرير يقول في أحد الأبيات:

سيروا بني العم فالأهواز منزلكم *** ونهر "تيري" ولم تعرفكم العرب

وتبقى الأحواز اسما عربيا لهذا القطر حتى عهد "إسماعيل الصفوي"، وربما في عهد ابنه "طهماسب" حيث أطلق الفرس عليه "عربستان" ويعني ذلك إقليم العرب. لأن كلمة "إستان" تعني بالفارسية "القطر" أو "الإقليم". ومهما اختلفت الآراء في هذه التسميات فهي تشير إلى أصل الإقليم وسكانه العرب الذين يكونون الأغلبية وهو دليل اعتراف من الفرس أنفسهم بعروبة هذه المنطقة وعدم تبعيتها لدولتهم.

ورغم محاولات الفرس للحيلولة دون إظهار الروابط المشتركة بين سكان ضفتي شط العرب، فإنهم فشلوا أمام وحدة التاريخ والوحدة الجغرافية وكذلك وحدة اللغة. وهناك العديد من الكتب التاريخية استخدم كتابها الفرس أو الإيرانيون التسمية الحقيقية للإقليم، وهي "عربستان" مثل: حبيب السير لـ"خواند مير"، وتذكرة شوشتر لـ"القاضي نور الدين شوشتري"، وسفرنامه لـ"نجم الملك"، وغيرها الكثير من المصادر التاريخية وكتب الرحالة.

أما "خوزستان" فهو الاسم الذي أطلقه الفرس على الإقليم وهو يعني بلاد القلاع والحصون تلك التي بناها العرب المسلمون بعد معركة القادسية، وسمي به الإقليم مرة أخرى بعد الاحتلال الفارسي بأمر من رضا شاه عام 1925م.

في إقليم الأحواز الكثير من المدن القديمة الجذور، العريقة في الحضارة والتي لها ماض تاريخي إلى جانب المدن الجديدة التي نشأت في الفترة الحديثة لعوامل متعددة منها تجارية ومنها سياسية. ومن أهم مدن الإقليم: "الأحواز" وهي العاصمة، والمحمرة، وعبادان، والحويزة، وتستر أو شوشتر، ومدينة السوس، والفلاحية ومسجد سليمان وغيرها



عـد د السكان :-
ويبلغ عدد سكان شعب الأحواز نحو 8 ملايين نسمة، كان 99% من أصل السكان عربا، ولكن هذه النسبة اختلت فأصبحت 95% من العرب، والـ5% الباقية من الفرس والقوميات الأخرى. وذلك بفعل سياسة الحكومة الإيرانية في تشجيع الفرس على الهجرة إلى إقليم الأحواز والاستيطان فيه، وفي تهجير العرب السكان الأصليين منه، لإضفاء الصبغة الفارسية على هذا القطر بهدف طمس هويته العربية.



القبائل العربية :-
وشعـب الأحـواز ، شعب عـربي عـريق في عروبته ، ينتمي الى قبائل عربية جاءت في موجات متتالية الى الأحـواز من شبه الجـزيرة العربية واستقرت فيه قبل الاسلام وبعده ، جاءت اليه بعد أن أخذت المياه تنحسر عنه منذ الألف الثالث قبل الميلاد ، وبدأت أرضه تتكون من رواسب الطمي التي تحملها مياه كارون روافدها وشط العرب ودجلة والفرات . وبهذا فاءن أرض هذا القطر عربية وشعبه عربي .

المشعشعين
بطن من السادات الهاشميين ويرجعون فى نسبهم الى الامام موسى الكاظم عليه السلام ، اسسوا امارتهم سنة 827 هجرية وقيل سنة 820 هجرية في منطقة الحويزة احدى مد ن الأحواز ، وكان مؤسس هذه الامارة السيد محمد بن فلاح وكان عالما بارعا فى اصول الدين والفقه والمنطق والعلوم الاخرى .سببتسميتهم بالمشعشعين يرجع الى جمال وجه السيد محمد بن فلاح ونورانيته وهذا قول الشاعر بحر العلوم يؤكد ذلك :

مشعشع الخد كم دبت عقاربه --------------- لو جنتيه وكم سابت افاعيه
وسجر النار في قلبي وحل بها -------------- ان المشعشع نار ليس تؤذ يه

وقد لقبوا بآل فلاح والموالي ايضا ، والسيد محمد الملقب بالمهدي هو ابن فلاح بن هبة الله بن الحسن بن علي المرتضى بن النسابة عبد الحميد بن شمس الدين فخار النسابة الحائري بن معد بن احمد بن ابي القاسم بن محمد بن ابي الغنائم بن محمد بن ابي عبدالله الحسين الشيتي بن محمد الحائري بن ابراهيم المجاب بن محمد الصالح العابد بن الامام موسى الكاظم عليه السلام ، وقد ولد في واسط .

بني كعـب:
وتمثل قبائل كعب التي توطنت في قبان ثم الفلاحية أهم القبائل العربية في الأحواز ، فقد انتشرت هذه القبيلة الضخمة في الاطراف السفلى من مصب نهر كارون واستقرت في القسم الجنوبي الغربي من الأحـواز ، وقد تمسك بعض فروع هذه القبيلة بطابعهم البدوي ، ومال آخرون منها الى الاستقرار ، وكان لهذه القبيلة أثر كبير فى تطور الحياة السياسية للأ حـواز في العصر الحديث . وتنتمي قبيلة كعب هذه الى كعب بن عامر بن صعصعة من بطون هوازن ، وأهم تفرعاتها :
البوغبيش والدريس والخنافرة والنصار وكعب الدبيس وعساكرة ومجد م البو صبيح والبو مكاسبه وشارودية والبودلى والبو صمور والبو غضبان وكثيرات ، وغيرها . وقد اتفقت بعض أقسام هذه الفروع على توحيد رئاستها في البوكاسب ، وأطلق على هذا التوحيد اسم المحيسن ، وهو تجمع قبلي سياسي تمركز في المحمرة وعبادان والمناطق الأخرى المحاذية لشط العرب ، وكان دخول هذه القبائل في قيادة موحدة من عوامل قوتها ، حيث استطاعت أن تبلغ أوج ازهارها السياسي فى عربستان بعدئذ . وأصبحت ىهذه القبائل الموحدة تضم كلا من :
الهلالات والبو فرحان والمطور والدوالم والبغلانية وبيت غانم وكنعان والبو معرف ( هم نفسهم عائلة معرفي في الكويت الان ، هاجروا من الأحـواز الى الكويت بعد الاختللا الفارسي لعربستان عام 1925 ) والعيدان والخواجة وأهل العريض والبجاجرة والزويدات وبيت حاج فيصل والعطب .

قبائل آل سيد نعـمة
تجمع قبلي اختلطت فيه البطون والافخاذ من شتى القبائل العربية الذين استوطنوا في مدينة الأحـواز وضواحيها وتعد قرية ام تميرالمطلة على نهر كارون من مراكز تجمعهم منتشرين على ضفاف نهر هاشم وكارون في الاطراف الشمالية والوسطى من النهر لهذا السبب سميى نهر كارون أسم نهر هاشم وكارون لتواجد بيت سيد نعمة الهاشميين النسب عليه ، والسبب الداعي لهذا التجمع هو ان الافخاذ كانت قليلة العدة والعدد ولقد رأت في بيت سيد نعمة الملاذ فأنشأت فيما بينها بما يشبه الحلف تحت راية آل سيد نعمة .

ومن أهم البطون المتحالفة تحت راية آل سيد نعمة مايأتي :
القطارنة - الباجي - البو رواية - المجادمة - الصرخة - جريش- المراونة - الحلاف - الحردان - بني منصور - الخضيرات - مذ حج - البعاج ( وهم هاشميين ).
وهناك بطون صغيرة فى عداد قبائل آل سيد نعمة منهم الحريشات وهم من ميسان ، من السواعد والبوصخر وهم من كعب الميناو والمنافلة والنوافل والشويكات والبو سويدان والحوايزة ويقال انهم من طي ، ومن زوبع والويسات ويقال انهم من الازد القحطانية والمشاهدة وانهم من العقيدات من قبائل الموصل والبو تاج ويقال انهم من السادة الهاشميين .

بني طرف
هم طي نسبة الى حاتم الطائي غني عن التعـريف .
استقر بني طرف في الخفاجية والحويزة ، وهم بطن من بطون طي ، وينقسم بني طرف الى بيتين رئيسيين هما بيت سعيد وبيت صياح .

الباوية
وأصلهم من ربيعة ، وموطنهم شرق نهر كارون ، وتنقسم هذه القبيلة الى عشرة أقسام رئيسية ، هي : الحرب - زركان - آل حميد - البوحسين - صياح - العمور - آل جول - آل عمر - سلا مات - آل يعون - البو عطوي - البوبالد - بنو خالد - بيت خزعل - البو جيارات - بيت رخمة - بيت صنهير - آل زهراو- ونواصر - بيت سرواح - الجامع - معاوية - مقاطيف - بريجه ، وغيرها .

الزرقان
يرجع نسبها الى عشائر الباوية ، وتنقسم الى خمسة أقسام رئيسية ، هي البو فاضل والبو لحية وبيت محارب والبو سبتي وسماق .

بني لام
يرجع نسبها الى قبيلة طي ، واصلها من الحجاز، جاءت الى العراق ثم انتقل قسم منها الى عربستان واستقر فى منطقة تجاور العراق . وتنقسم هذه العشيرة الى خمسة أقسام رئيسية ، هي : آل باجي ولويمي وعبد الخان وخزرج وصرخة والنصرى وكعب البريس و الد حيمي .

العـنافجة
تنقسم هذه العشيرة الى تسعة اقسام رئيسية ، هي : عبادات - د يلم - د لفـية - حميد - بيت طرفة - اغـتفـان - مهد ية - نيس - وهبية .

كثير
وهي أكبر العشائر عددا في شمال عربستان ، وتنقسم الى ثلاثة أقسام رئيسية ، هي : كعب الدبيس - وبيت كريم - خلطق .النصار
وتنقسم الى قسمين : البوحية والبوشوكة .

بني سا لة‎
من العشائر الكبيرة فى جنوب عربستان ، يرجع نسبها الى بني تميم ، وموطنها فى عربستان فى منطقة الحويزة . وتنقسم هذه العشيرة الى ثمانية افخاذ رئيسية ، هي : البو عذار- براهنة - البو غنيمة - مناصير - تربة - البو صواط - حلاف - خموي .

بيت سعـد
يرجع نسبها الى عشيرة كثير ، وموطنها على ضفتي نهر دزفول ( قنطرة القلعة ) ، وهي تنقسم الى الاقسام الرئيسية الآتية : ديلم - والبو حمدان - آل حابي - كعب السطاطلة - محاميد - مزارعـة - طريف - زهرية .

حميد
تنقسم الى سبعة اقسام رئيسية ، هي : عتاب - عوامر - حوالات - حزامرة - مياح - نسيلا ت - ساعد .

الشريفات
يرجع نسبها الى عشيرة الشرافة فى مكة المكرمة ، وتنقسم الى قسمين ، هما : رجيبات - بني رشيد .

بني تميم
يرجع نسبها الى عشائر المنتفك العراقية ، وهي تنقسم بصورة رئيسية الى : عياشة - براجعة - عوينات - غزيوي - حلاف - المغزلي - حمودي - حامد - غزي - بني نهد - بني سكين - سليمات - البو الفصيلي - الحمد .

بني مالك
وسكناهم على نهر كارون ، بالقرب من نهر هاشم وهم : الحبران - فضيله - السبتي - الهويشم - عبودة - مكاصيص .

العـكرش
وتنقسم الى ثلاثة أقسام رئيسية ، هي : بيت غالب - بيت حسين - دغاغلة .

السودان
عشيرة السودان بطن من كنده القبيلة العربية المعروفة ومن القبائل القحطانية وتتبعها بطون كنده الكوفة المتفرعة من قبيلة كنده اليمامة والصحابي الشهير المقداد بن الاسود الكندي رضي الله عنه منهم ، ويقول صاحب عشائر العمارة ان سبب تسميتهم بالسودان يعود لقسوة عامر على عمرو الشقيقان اللذان كان بينهما خلاف فقسا الاول ( عامر ) على الثاني ( عمرو ) فدعاه الاخير بصاحب القلب الاسود وقد عرفت ذريته بـ ( السودان ) ، ومنازل السودان في الفرات الاوسط وقد نزحت منها الى القرنة بالعراق ثم ذهبت الى الحويزة احدى مدن الأحواز المحتلة وسكنت شواطىء نهر الكباني وقد اشتبكت مع بني طرف في حرب على الارض والمراعي ذهب ضحيتها 200 سوداني ومما يشير الى ذلك القول الاتي :

هذا والعذر عندك يلكباني على جفتك سقط ميتين سوداني
وفي سنة 1246 هجرية - سنة 1828 ميلادية اهلك الطاعون المسمى بـ ( ابو ربيه ) كثيرا من الناس ولكن خاصة السودان فلقد فتك بهم فتكا مشينا ، ونخوة السودان ( عامر ) نسبتة الى جدهم الاول عامر ، ومن بطونهم ما يأتي :

البو ضاحي

البو كريم

البو عبود

الجحيلي

آل مرجان

هذا وقد انضمت اليهم بطون عديدية وذلك في عهد أحمد السعد احد رؤساء السودان الذي توسمت فيه القبيلة علائم العز وبعد النظر فأضحت في عهده ذات مكانة مرموقة مهابة التفتت حولها البطون التالية :

بيت كشموط

العوامر

الجليب

آل معارج

آل زغير

البو حمادي

المفوعر

الصكور

البو عليوي

الكوخي

يقدر عددهم جميعا بخمسة الاف بيت جميعهم يعمل في الزراعة وتربية الماشية الا ان هذا العدد الكبير نسبة لم يدوم طويلا فتفرقوا ونزح منهم عدد غير قليل الى الحويزة والبسيتين الاحوازيتين ومنهم من استقر على ضفتي نهر بهمشير في منطقة المنيحي والحفار الشرقي في مدينة عبادان .


وهناك عشائر عربية أخرى اضافة الى العشائر العربية التي ذكرناها ، اذ أن هناك عشائر رئيسية أخرى ليس لها كيان مستقل وحدها وانما انضوت تخت نفوذ عشائر أخرى فى المناطق المختلفة فى عربستان .
ومن هذه العشائر السواري والسواعد والشرفا والساجية والحيادر وأهل الجرف وأهل الكوت والمزارعة وبنو نعامة ونيس والقاطع ، وموطن هذه العشائر هو مقاطعة الحويزة .
وهناك عشائر الشواكر والبو رواية والحردان والهواشم والجامع ومعاوية ومرونة ، وموطنها فى مقاطعة الأحـواز ، وعشائر العتوب والمعدان ، وموطنها فى مدينة المحمرة ، وعشائر المقاطيف وبيت بلال والخميس ، وموطنها مدينتا رامز والفلاحية وعلى نهر الجراحي .
وتنتشر عشيرة السادات فى مدن دزفول وتستر ورامز وعقيلي .

يتضح من هذا أن العرب فى عربستان يشكلون الاغلبية الساحقة المطلقة من سكانها ، اذ كانت نسبتهم الى عام 99% من مجموع السكان ، وكانت 1% الباقية من الفرس والقوميات الطارئة الاخرى . وقد اختلت هذه النسبة بعدئذ فأصبحت 95% من العرب و5% من الفرس والقوميات الاخرى بسبب سياسة الحكومة الايرانية فى تشجيع الفرس على الهجرة الى عربستان والاستيطان فيها ، وفي تهجير العرب سكانها الاصليين منها . لاضافاء الصبغة الفارسية والطابع الفارسي على هذا القطر العربي السليب لطمس الهوية العربية .

ويذكر الرحالة كرستين نيبور الذي زار عربستان ( الأحـواز ) فى عام 1772 م (( أن العرب هم الذين يمتلكون جميع السواحل البحرية للقسم الشرقي من الخليج العربي. وانه يستحيل تحديد الوقت الذى أنشأ فيه العرب موطنهم على الساحل . وقد جاء فى السير القد يمة أن العرب أنشأوا هذا الموطن منذ عصور سلفت . واذا استعنا بالملاحم القليلة التي وردت غي التاريخ القديم أمكن التخمين بأن هذه المواطن العربية نشأت فى عهد أول ملوك الفرس في القرن السادس قبل الميلاد تقريبا . وان ملوك الفرس لم يتمكنوا قط أن يكونوا أسياد ساحل البحر )) .
ويضيف نيبور أن (( عربستان مستقلة عن بلاد فارس ، وان لأهلها لسان العرب وعاداتهم ، وانهم يتعشقون الحرية الى درجة قصوى شأن اخوانهم في الباد ية )) .


حقائق رحالة غربيين :-
ان الاحواز فى منطق التاريخ وحكم اللغة - وحتى فى رأى الباحثين الغربيين فيما كتبوه عن المنطقة العربية المغتصبة من الوطن العربي ، فقد ذكر الرحالة البرتغالي بيدرو تاسكيرا Pedro Teiskeira - الذي زار المنطقة سنة 1604م - أن جميع المنطقة الواقعة الى شرق شط العرب كانت تؤلف امارة عربية يحكمها مبارك بن عبد المطلب ( أحد أمراء أمارة المشعشعين العربية < 1589-1616 > والتي كانت عاصمتها مدينة الحويزة احدى مدن الاحواز ) الذى كان مستقلا عن الفرس والاتراك ، وقد دخل فى تحالف عسكري مع الدولة البرتغالية ، التى كانت قد وسعت نفوذها فى الخليج العربي يومئذ . أما الرحالة الايطالي بترو ديلا فالي Pietro Della -Valle الذى زار حوض نهر كارون الى مصبه فى شط العرب - فقد ذكر أن الشيخ منصور ابن مطلب ( أحد أمراء أمارة المشعشعين العربية
كان يقاوم بقوة محاولة الشاه عباس الاول التدخل فى شئون امارته الداخلية وكان على اتصال دائم مع حكام امارات الخليج العربي والعراق .
فقد ذكر الرحالة نيبور الذى زار المنطقة سنة 1772 فقد أكد قائلا ان العرب هم الذين يمتلكون جميع السواحل البحرية للقسم الشرقي من الخليج العربي ...) ، وأن الفرس لم يتمكنوا قط من أن يكونوا أسياد ساحل البحر ، وقد تحملوا صابرين على مضض أن يبقى هذا الساحل ملكا للعرب


هذه بعض الحقائق الجغرافية للأرض الأحوازية


رحيم الكعبي

عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 30/10/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى